top of page

أزمات السوبر الإفريقي مستمرة .. إعتراض الأهلي وإنسحاب صنداونز

قبل نحو ثلاثة أسابيع من انطلاق مسابقة دوري السوبر الإفريقي التي ينظمها "الكاف" للمرة الأولى، حاصرت الأزمات المسابقة الوليدة لتهدد بغياب بعض الفرق.

أزمات السوبر الإفريقي مستمرة .. إعتراض الأهلي وإنسحاب صنداونز

ومن المقرر أن تنطلق منافسات البطولة الجديدة للكاف يوم 20 أكتوبر المقبل بمواجهات ربع النهائي، على أن تنتهي يوم 11 نوفمبر القادم بتحديد البطل.

أزمات في صنداونز

نصت لائحة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم حول البطولة على ضرورة عدم مشاركة أي فريق من الثمانية المشاركين في البطولة في أي مواجهات محلية خلال فترة إقامة المسابقة.

وأشارت شبكة "فاربوست" الجنوب إفريقية إلى أن مشاركة صنداونز في دوري السوبر الإفريقي ستقلب مسابقة الدوري في بلاده رأسا على عقب بسبب طلب "الكاف" تجميد مشاركات الفريق لمدة 3 أسابيع.

اتحاد كرة القدم في جنوب إفريقيا لا يجد حلا حتى الآن في إعادة جدولة مباريات صنداونز مرة أخرى، ما يجعله مضطرا لتمديد جدول المسابقة لـ3 أسابيع إضافية بعد انتهاء المسابقة في الصيف المقبل.

التقرير أشار إلى أن صنداونز قد يضطر إلى الانسحاب من المسابقة لو لم ينجح اتحاد الكرة في بلاده في إيجاد حل لتلك الأزمة، أو أن يراجع كاف لائحته ويسمح للفريق بالمشاركة محليا.

اعتراض في الأهلي

النادي الأهلي الذي يشارك في بطولة دوري السوبر الإفريقي، أبدى اعتراضا رسميا من خلال مديره الفني السويسري مارسيل كولر.

كولر قال في مؤتمر صحفي: "سأحاول انتقاء ألفاظ جيدة للتعبير، لكن مواعيد دوري السوبر الإفريقي غير ملائمة على الإطلاق".

وأضاف كولر: "كان يجب أن يراعي الكاف ظروف اللاعبين الدوليين الذين سيشاركون مع منتخبات بلادهم في نفس الفترة، ووضع فترات راحة مناسبة بين المباريات، تراعي المسافات البعيدة وساعات السفر الطويلة بين البلاد الإفريقية".

وأنهى كولر: "بسبب هذا الجدول الغريب لن أتمكن من متابعة حالة اللاعبين الدوليين في فريقي قبل مواجهة سيمبا وسألتقي بهم في المباراة بشكل مفاجئ".

رد مغر

من جانبه تجاهل "الكاف" الاعتراضات التي تأتي من الشمال والجنوب في القارة الإفريقية، وتحدث عن مميزات البطولة.

كاف أعلن الجوائز المالية للبطولة التي تعد هي الأعلى في تاريخ المسابقات الإفريقية، رغم اقتصار البطولة على مشاركة 8 فرق فقط.

ووفقا لبيان الاتحاد الإفريقي سيحصل البطل على مبلغ 4 مليون دولار، بينما ستكون مكافأة الوصيف 3 ملايين دولار أميركي، بينما يحصل فريقي نصف النهائي الخاسرين على 1.7 مليون دولار أميركي.

وفي حالة الخروج المبكر من ربع النهائي بعد مباراتي ذهاب وإياب فقط، سيحصل الفريق المشارك على مليون دولار، وهي أكبر مكافأة في تاريخ القارة يمكن أن يحصل عليها فريق خرج من الدور الأول.

٠ تعليق
bottom of page