top of page

"إكس" قد تخسر 75 مليون دولار نهاية العام بسبب نزوح المعلنين

تواجه شركة إكس للتواصل الاجتماعي المملوكة لإيلون ماسك خسائر قد تصل إلى 75 مليون دولار من إيرادات الإعلانات بحلول نهاية العام مع وقف العشرات من العلامات التجارية الكبرى حملاتها التسويقية على المنصة.

"إكس" قد تخسر 75 مليون دولار نهاية العام بسبب نزوح المعلنين

أدى دعم ماسك منشورا عد معاديا للسامية على المنصة الأسبوع الماضي إلى وقف عدة شركات منها والت ديزني ووارنر براذرز ديسكفري لإعلاناتها مؤقتا على المنصة المعروفة سابقا باسم تويتر. وردت شركة إكس برفع دعوى قضائية ضد مجموعة ميديا ماترز المعنية بمراقبة وسائل الإعلام قائلة إن المنظمة شوهت سمعة المنصة من خلال تقرير ذكر أن إعلانات علامات تجارية كبرى منها أبل وأوراكل ظهرت بجوار منشورات عن أدولف هتلر والحزب النازي. وذكر تقرير وفقا لـ"صحيفة نيويورك تايمز "أن الوثائق الداخلية أشارت إلى أكثر من 200 وحدة إعلانية لشركات مثل أمازون وكوكاكولا ومايكروسوفت والتي أوقف كثير منها الإعلانات مؤقتا على المنصة أو يدرس وقف الإعلانات. وقالت إكس أمس إن 11 مليون دولار من الإيرادات معرضة للخطر وأن الرقم الدقيق يتغير مع عودة بعض المعلنين إلى المنصة وزيادة آخرين الإنفاق، وفقا للتقرير.


٠ تعليق
bottom of page