top of page

احتفال مثير للجدل يهدد مستقبل مهاجم الأهلي المصري

يواجه صلاح محسن، مهاجم النادي الأهلي المصري أزمة رغم تألقه ومساهمته في فوز الفريق القاهري الكبير على ميدياما الغاني في افتتاح مشوار الفريق بمجموعات دوري أبطال إفريقيا.

احتفال مثير للجدل يهدد مستقبل مهاجم الأهلي المصري

وفاز الأهلي المصري على ميدياما بثلاثية نظيفة على استاد السلام في بداية مشوار الفريق في المجموعة الرابعة التي تضم شباب بلوزداد الجزائري ويانغ أفريكانز التنزاني.

احتفال مزعج

انزعجت جماهير النادي الأهلي التي حضرت المباراة من احتفال صلاح محسن بالهدف الثالث للفريق الذي جاء في الدقيقة 88، بعد أن توجه مهاجم الفريق نحوهم وأشار إليهم بالصمت.

صلاح محسن واجه انتقادات في الفترة السابق، وعبرت الجماهير عن رفضها عودته إلى صفوف الفريق بعد انتهاء إعارته، حيث كانت الرغبة في ضم مهاجم آخر.

واعتبرت الجماهير أن إشارة صلاح محسن نحوهم جاءت للتعبير عن رفضه الانتقادات التي يتعرض لها في الأونة الأخيرة، وأنه لا يريد لأحد أن ينتقده.

تعقيب اللاعب

عندما عاد صلاح محسن إلى منزله بعد المباراة، لينتظر إشادة الجمهور به بعد تسجيله الهدف الثالث في الفوز الكبير، فوجئ بهجوم كبير عليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليقرر التوضيح.

وكتب صلاح عبر "انستغرام" رسالة إلى الجمهور قال خلالها: "والله الاحتفال عادي، كيف أقول للجمهور أن يصمت؟ توقفوا عن قول مثل هذه الأشياء".

موقف الأهلي

ومن جانبه، لم يعلق النادي الأهلي على الواقعة، مكتفيا بلفت نظر اللاعب لتجنب مثل هذه الاحتفال التي يمكن أن تحمل معنى سلبي ضد الجماهير في الفترة المقبلة. ولم يقم خالد بيبو مدير الكرة بالنادي الأهلي باتخاذ أي قرارات أو عقوبات ضد اللاعب، مكتفيا بتوضيحه عبر "انستغرام" أنه لم يكن يقصد أي إساءة للجمهور.

الرد في الملعب

وقال المحلل الفني بقناة النادي الأهلي، أيمن جيلبرتو إن محسن عليه أن يرد في الملعب بتطوير الأداء وتسجيل الأهداف، ومساعدة الفريق على تحقيق الانتصارات، وعدم التركيز في أشياء أخرى.

وأضاف: "يتعرض صلاح محسن لضغوطات كبيرة، وبالتأكيد يؤثر ذلك بالسلب على تركيزه مع الفريق، خاصة أنه انتقل منذ سنوات قادما من إنبي بصفقة قياسية بلغت 2 مليون يورو".

وأنهى جيلبرتو حديث بالقول: "تم تفسير احتفال صلاح على أنه رد على منتقديه من الجمهور، لكن بعد توضيح اللاعب، وكذلك مدربه كولر الذي نشر صوره له مع اللاعب، انتهى الحديث في هذا الأمر".

٠ تعليق
bottom of page