top of page

ارتفعت 3.9 % .. 186.9 تريليون دولار مدفوعات غير نقدية في الصين

حافظت المدفوعات غير النقدية التي تعاملت معها البنوك الصينية على نمو مطرد في الربع الثالث من 2023، بحسب ما أظهرته بيانات من بنك الشعب الصيني (البنك المركزي).


ارتفعت 3.9 % .. 186.9 تريليون دولار مدفوعات غير نقدية في الصين

وبحسب تقرير صادر من البنك المركزي، بلغت المدفوعات غير النقدية عبر البطاقات المصرفية ووسائط الدفع الإلكتروني والأوراق التجارية والتحويلات الائتمانية والتسويات الأخرى 1326.19 تريليون يوان (186.91 تريليون دولار) خلال هذه الفترة، بزيادة 3.92 في المائة على أساس سنوي.

واستحوذت المدفوعات الإلكترونية على حصة الأسد من المدفوعات غير النقدية، حيث بلغ إجمالي قيمة المعاملات 858.34 تريليون يوان، وفقا لوكالة الأنباء الصينية "شينخوا".

وأظهرت نظرة فاحصة على بيانات وسائط الدفع الإلكتروني أن المدفوعات عبر الهاتف المحمول توسعت بنسبة 10.1 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتصل إلى 137.71 تريليون يوان.

كما ارتفعت معاملات البطاقات المصرفية في الربع الثالث بنسبة بلغت 1.74 في المائة على أساس سنوي، لتصل إلى 260.77 تريليون يوان، حسبما كشفت البيانات.

في غضون ذلك، شهد بنك مينشنج الصيني ارتفاع إجمالي قروضه الشاملة المقدمة للشركات الصغيرة إلى أكثر 700 مليار يوان (98.59 مليار دولار) في نهاية سبتمبر الماضي.

وبداية من 2008، عندما بدأ بنك مينشنج التركيز على الخدمات المالية للشركات الصغيرة، قدم البنك قروضا بأكثر من 6.7 تريليون يوان للشركات الصغيرة.

وقال تشنج وان تشيون رئيس البنك: إن البنك سيواصل تحسين الآلية طويلة الأجل للخدمات المالية للشركات الصغيرة وسيعمل على تحسين جودة وكفاءة مثل هذه الخدمات المالية.

وتأسس البنك رسميا في بكين 1996، ويعد أول بنك تجاري وطني مساهم، في الصين، حيث تم إطلاقه وتأسيسه بشكل رئيس من قبل شركات غير مملوكة للدولة.

وبلغ إجمالي أصول البنك 7.26 تريليون يوان، فيما وصل صافي أصوله إلى نحو 600 مليار يوان في نهاية 2022.

من جهة أخرى، حققت الشركات المملوكة للدولة المدارة مركزيا في الصين تقدما جديدا في التنمية الخضراء والمنخفضة الكربون في 2022 وسط توجه البلاد للوصول إلى ذروتها من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتحقيق الحياد الكربوني.

وذكر كتاب أزرق، صدر أخيرا، حول أداء المسؤولية الاجتماعية للشركات المملوكة للدولة المدارة مركزيا، أنه في 2022 انخفض استهلاك الطاقة في الشركات المملوكة للدولة المدارة مركزيا لكل عشرة آلاف يوان (1409 دولارات أمريكية) من الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.09 في المائة مقارنة بـنظيره في نهاية فترة الخطة الخمسية الـ13 (2016-2020).

وأظهرت البيانات أن حجم انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل عشرة آلاف يوان من الناتج المحلي الإجمالي انخفض بنسبة 11.5 في المائة في 2022، مقارنة بـنظيره في نهاية فترة الخطة الخمسية الـ13 (2016-2020).

وتعد التنمية الخضراء من بين المجالات التسعة التي شهدت فيها الشركات المملوكة للدولة المدارة مركزيا، تقدما في عام 2022، وفقا لما ذكر الكتاب الأزرق. وحددت الوثيقة أيضا الإنجازات التي حققتها الشركات المملوكة للدولة المدارة مركزيا في مجالات تعزيز النهوض الريفي، وتنفيذ عمليات الإنقاذ في حالات الطوارئ، والإغاثة في حالات الكوارث، وتقديم مساهمات في العمل المتعلق بسبل معيشة الشعب.

وفي سياق متصل، أظهرت بيانات رسمية أصدرتها الهيئة الوطنية للإحصاء، أن معظم السلع الإنتاجية في الصين سجلت أسعارا أعلى في منتصف ديسمبر الجاري مقارنة بأوائل هذا الشهر.

وأضافت الهيئة أن من بين 50 سلعة رئيسة تراقبها الحكومة ومصنفة ضمن تسع فئات، وتشمل أنابيب الصلب غير الملحومة والبنزين والفحم والأسمدة وبعض المواد الكيميائية، سجلت 29 سلعة أسعارا أعلى خلال الفترة المذكورة، بينما شهدت 19 سلعة انخفاضا في الأسعار، وظلت سلعتان دون تغيير.

وتستند الأرقام، التي تصدر كل عشرة أيام، إلى مسح يشمل ما يقرب من 2000 تاجر جملة وموزع في 31 منطقة على مستوى المقاطعات في جميع أنحاء البلاد.

بدوره ذكر تقرير صناعي نشرته شركة البيانات الدولية، وهي شركة لأبحاث السوق العالمية، ارتفاع شحنات الصين من الأجهزة القابلة للارتداء بنسبة 7.5 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 34.7 مليون وحدة في الربع الثالث من 2023.

وذكرت الشركة أنه خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر الماضيين، شحنت الصين 19.24 مليون وحدة من الأجهزة التي يتم ارتداؤها على الأذن، بزيادة قدرها 9.8 في المائة على أساس سنوي.

وارتفعت شحنات الساعات الذكية في السوق الصينية بنسبة 5.5 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 11.4 مليون وحدة، في حين ارتفعت شحنات أساور المعصم بنسبة 2.2 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 3.98 مليون وحدة. وقالت الشركة: إن سوق الأجهزة القابلة للارتداء في الصين سجلت انتعاشا مستقرا بشكل عام.

كما أظهرت بيانات رسمية أصدرتها وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات أن صناعة الاتصالات في الصين سجلت نموا مستقرا خلال 11 شهرا من العام الجاري مدفوعة بالأعمال الناشئة.

وبلغت العائدات المجمعة لأعمال الشركات في القطاع 1.55 تريليون يوان (نحو 218 مليار دولار) في الفترة بين يناير ونوفمبر الماضيين، بارتفاع بنسبة 6.9 في المائة على أساس سنوي.

وخلال هذه الفترة، واصلت القطاعات الناشئة، مثل البيانات الضخمة والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء، تسجيل أداء قوي.

وشهدت شركات الاتصالات الثلاثة العملاقة في الصين، وهي تشاينا تيليكوم وتشاينا موبايل وتشاينا يونيكوم، قفزة في إيراداتها من الأعمال الناشئة بنسبة 20.1 في المائة على أساس سنوي إلى 332.6 مليار يوان، ما أدى إلى ارتفاع إجمالي إيرادات قطاع الاتصالات بنسبة 3.8 نقطة مئوية.

وعلى وجه التحديد، ارتفعت الإيرادات من الحوسبة السحابية والبيانات الضخمة بنسبتي 39.7 في المائة و43.3 في المائة على التوالي، مقارنة بالفترة نفسها في العام السابق.

وحققت خدمات الإنترنت عريض النطاق إيرادات بقيمة 240.4 مليار يوان لشركات الاتصالات الصينية الثلاثة العملاقة المذكورة آنفا خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر، بزيادة 8.5 في المائة على أساس سنوي، حسبما كشفت البيانات.


٠ تعليق

Comments


bottom of page