top of page

استطلاع لمعاريف يكشف "كارثة" حرب غزة على اليمين الإسرائيلي

أظهر استطلاع رأي لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية، بأنّ معسكر الوزير في حكومة الطوارئ الإسرائيلية بيني غانتس يعزز قوته السياسية إذا أجريت الانتخابات اليوم، وسيحصل على 43 مقعدًا في الكنيست.

استطلاع لمعاريف يكشف "كارثة" حرب غزة على اليمين الإسرائيلي

ولفتت الصحيفة في الاستطلاع، الذي أجرته شركة "Lazar Researches" بقيادة مناحيم لازار وبالتعاون مع Panel4All، إلى أنّ "حزب الليكود الحاكم يفقد نحو نصف قوته الانتخابية ويحصل على 18 مقعدا لو أجريت الانتخابات اليوم"، موضحة أنّ "حزب الصهيونية الدينية بقيادة وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتس سموتريتش سيخفق باجتياز العتبة الانتخابية لو جرت الانتخابات اليوم".

وكشفت أنّ "أحزاب الائتلاف الحاكم بإسرائيل تفقد أغلبيتها الانتخابية وستحصل على 41 مقعدا لو جرت انتخابات"، مشيرة إلى أنّ "أحزاب المعارضة الإسرائيلية ستحقق أغلبية نيابية وستحصل على 79 مقعدا لو جرت انتخابات مبكرة".

ويأتي هذا الاستطلاع في ظل هدنة مؤقتة للأعمال العسكرية في قطاع غزة، تتضمن صفقة محدودة لتبادل أسرى، وذلك بعد 49 يومًا من الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة وسط اتهامات بفشل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وردا على سؤال: لو أجريت اليوم انتخابات كنيست جديدة، لمن ستصوت؟

كانت الإجابات هي: معسكر الدولة 43 مقعدا (42 في الاستطلاع السابق)، الليكود 18 (17)، يش عتيد 13 (14)، شاس 9 (8)، إسرائيل بيتنا 8 (8)، يهدوت التوراة 7 (7)، عوتسما يهوديت 7 (6)، ميرتس 5 (4)، الجبهة والعربية للتغيير 5 (5)، القائمة الموحدة 5 (5).

الصهيونية الدينية (2.5 بالمئة)، العمل (2.2 بالمئة)، حزب التجمع (1.3 بالمئة) الذين لم يتجاوزوا نسبة الحسم الانتخابية.

وبحسب الاستطلاع 52 بالمئة يرون أن غانتس هو الأنسب لتولي رئاسة الحكومة في إسرائيل مقابل 27 بالمئة يرون أن نتنياهو الأنسب.



٠ تعليق
bottom of page