top of page

استمرار المظاهرات المؤيدة للفلسطينيين في لندن

حذرت شرطة لندن من أنها ستقبض على أي متظاهر يظهر سلوكا عنصريا وسط توقعات بخروج آلاف المحتجين في مسيرة مؤيدة للفلسطينيين في العاصمة البريطانية اليوم السبت.

استمرار المظاهرات المؤيدة للفلسطينيين في لندن

وتوصلت إسرائيل وحماس لهدنة مدتها 4 أيام أُطلق بموجبها سراح 24 محتجزا، أمس الجمعة، لكن حملة التضامن مع فلسطين ومقرها بريطانيا والتي تنظم مسيرة اليوم قالت إن الهدنة "مجرد فترة راحة قصيرة وجزئية لسكان غزة".

وقالت مصادر أمنية مصرية إنه من المتوقع أن تطلق حركة حماس سراح 14 محتجزا آخرين اليوم السبت، في الوقت الذي تستعد فيه إسرائيل للإفراج عن 42 أسيرا فلسطينيا في اليوم الثاني من الهدنة. ودعت حملة التضامن مع فلسطين إلى وقف دائم للصراع في قطاع غزة.

وقالت ليندسي جيرمان، وهي ناشطة مناهضة للحرب أعلنت عزمها المشاركة في المسيرة، في تصريحات لقناة سكاي نيوز "نريد وقفا دائما لإطلاق النار يمكن أن يؤدي بعد ذلك إلى حل سياسي. إننا بعيدون جدا عن ذلك وعلى حكومتنا أن تبذل المزيد من الجهود لضمان حدوث ذلك".

وقالت الشرطة أمس الجمعة إنها ستنشر أكثر من 1500 من رجال الأمن مطلع هذا الأسبوع للسيطرة على الاحتجاج.

وقال أدي أديلكان، نائب مساعد مفوض شرطة العاصمة "ما زلنا نرى التأثير التراكمي لاستمرار الاحتجاج وزيادة التوتر وتزايد جرائم الكراهية"، مضيفا أن الشرطة ستوزع منشورات على المتظاهرين لتحذيرهم من عقوبات السلوك العنصري.

وأضاف "ينص ذلك على أن أي شخص يظهر سلوكا عنصريا أو يحرض على الكراهية ضد أي جماعة يجب أن يتوقع القبض عليه وكذلك أي شخص يدعم حماس أو أي منظمة محظورة أخرى".

وأُلقي القبض على أكثر من 120 متظاهرا خلال مسيرة في وقت سابق من هذا الشهر عندما اندلعت مناوشات بين الشرطة وجماعات تنتمي إلى اليمين المتطرف التي تجمعت للاحتجاج على المظاهرة.

٠ تعليق
bottom of page