top of page

الجيش الإسرائيلي يعاقب ضابطين بعد واقعة "الفرار من غزة"

طردت قيادة الجيش الإسرائيلي ضابطين بعدما فرت قواتهما من ساحة المعركة في غزة، حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، الإثنين.

الجيش الإسرائيلي يعاقب ضابطين بعد واقعة "الفرار من غزة"

وقالت الصحيفة واسعة الانتشار إن جنود القوتين فروا بعد تعرضهما لكمين نصبه مقاتلون فلسطينيون شمالي قطاع غزة.

وأضافت أن "الجنود انسحبوا بعدما لم يتلقوا الدعم اللازم".

واعترف الضابطان بأن قواتهما "أرسلت في مهمة بطريقة سيئة، بعد قيامها بنشاط آخر مطول في قطاع غزة من دون راحة".

ونقلت الصحيفة عن الجيش قوله: "هناك أزمة ثقة في القوة، لكن يتم التعامل معها بشكل صحيح من خلال استخلاص الدروس على كافة المستويات".

وشنت إسرائيل حملة عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة، في أعقاب هجوم عبر الحدود شنته حركة حماس في 7 أكتوبر.

وقتلت القوات الإسرائيلية منذ ذلك الحين نحو 15 ألف فلسطينيا، من بينهم 6150 طفلا وأكثر من 4 آلاف امرأة، وفقا للسلطات الصحية في القطاع، بينما ويبلغ عدد القتلى الإسرائيليين الرسمي 1200.

والجمعة بدأت إسرائيل وحركة حماس هدنة إنسانية مدتها 4 أيام، تم تمديدها يوم الإثنين ليومين إضافيين.

٠ تعليق
bottom of page