top of page

«الخارجية»: نأسف لاستخدام «الفيتو» ضد مشروع قرارٍ لوقف إطلاق النار في غزة

أعرب وزير الخارجية الشيخ سالم العبدالله، عن أسف الكويت الشديد، من استخدام حق النقض «الفيتو» في مجلس الأمن، ضد مشروع قرارٍ يدعو لوقف إطلاق النار في قطاع غزة،


«الخارجية»: نأسف لاستخدام «الفيتو» ضد مشروع قرارٍ لوقف إطلاق النار في غزة

وإنقاذ الوضع الإنساني المتدهور هناك، والذي تقدمت به الإمارات وحظى بتأييد دولي واسع.


وأبدى في تصريح صحافي عن بالغ القلق من عدم استجابة مجلس الأمن لتحذير الأمين العام للأمم المتحدة من خلال الرجوع إلى المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، والتي لفت من خلالها انتباه مجلس الأمن بأن ما يجري يهدد النظام الإنساني وبانهيار السلم والأمن الدوليين.


وأكد أن وقف إطلاق النار وحماية المدنيين في قطاع غزة، مطلب إنساني مُلِح، لا مناص من تحقيقه، وبالسرعة الممكنة، مشيراً إلى أنه يخشى بأن الفشل في تمرير القرار سيعتبر رخصة جديدة لقوات الاحتلال في مواصلة عمليات القتل والتدمير والتهجير للشعب الفلسطيني الشقيق.


وشدد الشيخ سالم الصباح مجدداً على موقف الكويت الثابت والداعي إلى ضرورة مواصلة بذل كافة الجهود السياسية، والدبلوماسية، لتلبية الاحتياجات الإنسانية للمدنيين الفلسطينيين العُزَل، مطالباً بتدخل المجتمع الدولي، وبالأخص مجلس الأمن، لحماية المدنيين العُزل من العدوان الإسرائيلي الغاشم، وفقاً للمسؤوليات المناط بها المجلس في صون وحفظ الأمن والسِلم الدوليين.


٠ تعليق
bottom of page