top of page

الخالديّة .. سيّدة السباقات العربيّة ورائدة البطولات السعوديّة


الخالديّة .. سيّدة السباقات العربيّة ورائدة البطولات السعوديّة

الطائف:-


لم تكن مصادفة أن تفوز جياد إسطبلات أبناء الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز، بكأس الملك فيصل في نسختها الثالثة، وكأس الأمير عبد الله الفيصل في نسختها الثانية على التوالي، إذ كانت الجياد المتوّجة في أمسية السبت الماضي، أبرز المرشحين للفوز بأغلى لقبين في موسم سباقات الطائف.


وبإنتاج سعوديّ خالص، وتكتيك محكم من المدرب المخضرم مطلق بن مشرف، حسم الجواد "عسفان الخالدية" شوط كأس الأمير عبد الله الفيصل، لصالحه، بقيادة الخيّال عبد الله العوفي، وأنهى الجواد "نديم الملوك الخالدية" شوط كأس الملك فيصل، أولًا، بقيادة الخيال عادل الفريدي.


وبلغ مجموع جوائز كلّ شوط منهما، مليون ريال، نصفها لصاحب المركز الأول، بينما زاد مجموع جوائز أشواط الحفل الـ39 الذي اشتمل أيضًا على 5 كؤوس أخرى، عن أربعة ملايين ونصف مليون ريال.


الخالدية تسيطر منذ النسخ الأولى


وكان الجواد "تلال الخالدية"، المملوك لإسطبلات الخالدية، قد توّج بالنسخة الأولى من كأس الملك فيصل، والتي أقيمت في الـ10 من سبتمبر 2021، مع الخيّال عادل الفريدي والمدرّب سعد بن مطلق أيضًا.


وفي الـ3 من سبتمبر 2022، ظفر الجواد "عسفان الخالدية"، لأبناء الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز، بالنسخة الثانية من الكأس، وذلك بقيادة الخيّال عبد الله العوفي وإرشادٍ من سعد بن مطلق.


وخلال اليوم ذاته، قاد العوفي الجواد "قسورة الخالدية"، المملوك لإسطبلات الخالدية، للفوز بالنسخة الأولى من كأس الأمير عبد الله الفيصل، بإرشاد من سعد بن مطلق أيضًا.


وخلال النسخة الجارية من موسم سباقات الطائف، اشتمل الحفل الـ15، الذي أقيم في الـ8 من يوليو الماضي، على الشوطين التحضيريّين للكأسين، وفاز الجواد "نديم الملوك الخالدية"، لأبناء الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز، بالشوط التحضيري لكأس الملك فيصل.


أربعون عامًا في الصدارة


وتتمتّع إسطبلات الخالدية وأبناء الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز، بتاريخ مديد مع رياضة سباقات الخيل، بدأ عام 1983، وتبلور بإنشاء مزرعة الخالدية، ومستشفى للخيل بمعايير عالمية، استقبل الجياد من مختلِف أنحاء المملكة.


وعندما أقرّ نادي سباقات الخيل في عام 2020، إقامة أشواط للخيل العربية على ميدان الملك عبد العزيز بالرياض، ثم ميدان الملك خالد بالطائف، كانت الخالدية الحاضر الأبرز وحصدت أكثر من 22 كأسًا وجائزة.


وربحت إسطبلات الخالدية من هذه الانتصارات ما يقرب من 16 مليون ريال، وهو رقم لم تحققه عدة إسطبلات للخيل العربية مجتمعة، كما قدمت عددًا من الجياد البطلة أمثال "تلال الخالدية"، و"نوفل الخالدية" و"حمداني خالد الخالدية"، و"طلاب الخالدية"، الذي كان أول الأبطال على ميدان الملك عبد العزيز

٠ تعليق
bottom of page