top of page

الذهب يستقر ويتجه لثاني مكاسب أسبوعية مع ضعف الدولار

استقر الذهب اليوم ويتجه لتحقيق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي مدعوما بضعف الدولار مع تزايد ثقة الأسواق في أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد انتهى من رفع أسعار الفائدة.

الذهب يستقر ويتجه لثاني مكاسب أسبوعية مع ضعف الدولار

وبحلول الساعة 02:05 بتوقيت جرينتش، استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1992.46 دولار للأوقية (الأونصة). وارتفع المعدن الأصفر 0.7 في المائة هذا الأسبوع. ولم يطرأ تغير يذكر على العقود الأمريكية الآجلة للذهب التي سجلت 1993.40 دولار.

وقال تيم ووترر كبير محللي السوق في كيه.سي.إم تريد "كان الموضوع السائد في الأسواق المالية خلال الأسبوع المنصرم هو انخفاض العوائد وهبوط الدولار الأمريكي... ويساعد ذلك على ارتفاع الذهب" بحسب رويترز.

وتراجع مؤشر الدولار 0.2 في المائة مقابل منافسيه ويتجه نحو تسجيل ثاني انخفاض أسبوعي، ما يجعل الذهب أقل تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشرة أعوام إلى 4.4568 في المائة .

وقلصت الأسواق حجم توقعاتها لتخفيض أسعار الفائدة في عام 2024 بعد أن أظهرت بيانات أن عدد الأمريكيين الذين قدموا طلبات جديدة للحصول على إعانات البطالة انخفض أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي.

ومع ذلك، فإن بيانات الوظائف التي جاءت أقوى من المتوقع لم تغير وجهة النظر التي ترى أن سوق العمل تتباطأ في الولايات المتحدة وسط أسعار الفائدة المرتفعة.

ويتوقع المتعاملون على نطاق واسع أن يترك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة دون تغيير في ديسمبر ، في حين يتوقعون بنسبة 26 في المائة تقريبا خفض الفائدة ربما في مارس على أقرب تقدير، وذلك وفقا لأداة فيدووتش التابعة لمجموعة سي.إم.إي.

٠ تعليق
bottom of page