top of page

السعدون: ما يتعرض له الفلسطينيون من جرائم إبادة جماعية يجب إدانته والتصدي له

أكد رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون أن ما يتعرض له الأشقاء الفلسطينيون من جرائم إبادة جماعية من الاحتلال الاسرائيلي يجب إدانته والتصدي له.

أكد رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون أن ما يتعرض له الأشقاء الفلسطينيون من جرائم إبادة جماعية من الاحتلال الاسرائيلي يجب إدانته والتصدي له.

وقال السعدون في كلمته في افتتاح دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي السابع عشر لمجلس الامة اليوم الثلاثاء إن ما يقوم به الكيان الصهيوني من عدوان على غزة وما نشاهده اليوم من دعوات صريحة من الكيان الصهيوني الغاصب الذي يدفع وبشكل صريح وعلني بتهجير اهالي غزة من بيوتهم وترحيلهم خارج اراضيهم وقصف دور العبادة والمستشفيات ومساكن المواطنين وأماكن الإيواء لا يمكن وصفه إلا بجرائم الإبادة الجماعية.


وأضاف السعدون أن ذلك «هو ما يجب إدانته والتصدي له والدعوة لوقفه ورفض القبول بتصرفات ومواقف من لا يكترث لدماء الأبرياء ولا لدعوات السلم والسلام وإدانة العدوان الصهيوني».


وعن دور الانعقاد الجديد أفاد «ندرك بأننا نواجه دور انعقاد حافلا بأعباء جسام نأمل أن نشهد خلاله عطاء متدفقا من الإنجازات التي تتطلبها مصلحة البلاد مما يقتضي عناية منهجية لتحقيق تناسق وتوازن في العمل النيابي على أساس تقديرات محسوبة بغير إفراط ولا تفريط».


٠ تعليق
bottom of page