top of page

العربية للطيران تحتفي بمرور 20 عاماً على ريادتها لقطاع الطيران الاقتصادي

بعد مرور عشرين عاماً على تأسيسها نقلت خلالها ما يزيد عن 150 مليون مسافر عبر شبكة واسعة تضم أكثر من 190 وجهة انطلاقاً من سبعة مراكز تشغيلية، تواصل مجموعة “العربية للطيران”، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ترسيخ مكانتها الرائدة في قطاع الطيران.

العربية للطيران تحتفي بمرور 20 عاماً على ريادتها لقطاع الطيران الاقتصادي

عبدالله الينبعاوي _متابعات_الشارقة:-


وبمناسبة مرور عشرين عاماً على تأسيسها، كشفت الشركة عن شعار يزين طائراتها تكريماً لمسيرة الشركة الرائدة والمدعومة بجهود وتفاني فريق عملها.


وفي إطار تعليقه على المسيرة الاستثنائية للشركة منذ عام 2003، قال عادل العلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة العربية للطيران: “أثبتت ’العربية للطيران‘ على مدى عقدين من الزمن أنها تمتلك رؤية ريادية غيّرت من خلالها مفهوم السفر الجوي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتكمن مسير الشركة الاستثنائية في جعل السفر الجوي متاح للجميع حيث ساهم في تقريب المسافات بين الثقافات والبلدان ودعم الاقتصاد والسياحة وبالتالي شكل مصدر إلهام لقيادة التغيير في قطاع الطيران وتنميته في المنطقة.”


ومنذ اطلاقها لنموذج الطيران الاقتصادي منخفض التكلفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، استطاعت “العربية للطيران” ترسيخ مكانتها إقليمياً وعالمياً عبر توفير خيارات سفر مدعومة بالقيمة المضافة للعملاء وتقديم خدمات عالية الجودة وبتكلفة معقولة. وأطلقت “العربية للطيران” عملياتها في 28 أكتوبر 2003 من خلال طائرتين فقط الى خمس وجهات، واليوم، تطورت اعمال الشركة لتصبح مجموعة قابضة تقدر بمليارات الدولارات وتقدم خدمات السفر والسياحة عبر مختلف أنحاء العالم. وتمتلك “العربية للطيران” محفظة متنوعة من العلامات التجارية والتي تشمل الطيران والضيافة والسياحة وتكنولوجيا المعلومات وعمليات الطيران والمناولة الأرضية والتموين والصيانة والتشغيل. وتسيير مجموعة “العربية للطيران” رحلاتها انطلاقاً من مراكز متعددة في دولة الإمارات العربية المتحدة (الشارقة، أبو ظبي، رأس الخيمة)، والمغرب، ومصر، وأرمينيا، وباكستان. وتعمل الشركة حالياً على مضاعفة حجم أسطولها الحالي الذي يضم 71 طائرة من طراز إيرباص A320 و A321 من خلال الطلبية الحالية مع شركة ايرباص والتي تشمل 120 طائرة جديدة من عائلة إيرباص A320. وسيبدأ تسلم الطائرات الجديدة بحلول عام 2025، مما يدعم استراتيجيتها لتوسيع شبكة وجهاتها العالمية. كما وحافظت “العربية للطيران” خلال العقدين الماضيين على مكانتها كأفضل مشغل لأسطول طائرات إيرباص A320 في جميع أنحاء العالم.


وأضاف العلي: ” يعكس نجاح الشركة على مدى السنوات الماضية تفاني موظفينا ودعم شركائنا الاستراتيجيين. وكانت لخيارات السفر المريحة والمنخفضة التكلفة التي وفرتها “العربية للطيران” طوال هذه الفترة عاملاً مهماً في توفير تجربة سفر تتميز بالقيمة المضافة للمسافرين. وإذ نفخر بقدرتنا المستمرة على تحقيق النمو والربحية، فإننا نتطلع إلى توسيع نطاق أعمالنا عبر توفير المزيد من حلول السفر المبتكرة، وإضافة وجهات جديدة، ودخول أسواق متنوعة”.


واستطاعت “العربية للطيران” ، مع استمرار زيادة الطلب على السفر منخفض التكلفة ، من إعادة صياغة مفهوم السفر الجوي في المنطقة عبر توسيع شبكة وجهاتها، وتوفير عروض تنافسية تركز على القيمة المضافة، وتسخير كامل قدراتها التقنية والتشغيلية التي طورتها على مدار العقدين الماضيين.


واختتم العلي قائلاً: “عاهدنا عملاءنا منذ اطلاق الشركة بجعل السفر الجوي متاحًا للجميع وبشكل أوسع من أي وقت مضى، وما زلنا ملتزمين بهذا العهد. وبينما نبدأ مرحلة جديدة من النمو والتقدم، ندرك أهمية الابتكار والكفاءة في تطوير نموذج أعمالنا الذي يعتمد على تعدد المراكز التشغيلية، حيث يساهم بشكل مباشر في تقديم المزيد من خيارات السفر الجوي للمسافرين من مختلف الأسواق في آسيا وأوروبا وأفريقيا.”


وبينما تساهم “العربية للطيران” في تقديم خدمات الطيران الاقتصادي منخفض التكلفة، تواصل الشركة أيضاً إحداث تأثير إيجابي على المجتمعات المحلية في عدة بلدان على امتداد شبكة وجهاتها من خلال برنامج المسؤولية الاجتماعية المستدامة “سحاب الخير”، والذي ساهم منذ تأسيسه في عام 2007 بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية في بناء العديد من العيادات الطبية والمدارس. وقدم برنامج “سحاب الخير” اكثر من 1000 مبادرة ومشروعاً تطوعياً حول عدة دول منها بنغلاديش، والهند، والنيبال، وتركيا، ومصر، والسودان، وسريلانكا، واليمن وغيرها حيث ساهم على مدار السنوات الماضية بشكل إيجابي في حياة الكثير من الأفراد. وتفخر “العربية للطيران” بالتزامها بالمسؤولية المجتمعية المستدامة من خلال مشاريعها وجهودها في جميع أنحاء العالم.


وحصدت “العربية للطيران” ، الحائزة على العديد من الجوائز، مؤخراً لقب “أفضل شركة طيران منخفضة التكلفة للعام” خلال حفل توزيع جوائز إنجازات الطيران 2023، ووفقاً لمجلة “أيرلاين ويكلي”، حققت العربية للطيران أعلى هامش تشغيل بين جميع شركات الطيران العالمية كما وحققت المرتبة الأولى في التصنيف السنوي المرموق لمجلة “إيرفينانس جورنال” لأفضل 100 شركة طيران في العالم للسنة الرابعة على التوالي.

٠ تعليق

Kommentit


bottom of page