top of page

حبس رئيس نادي الوداد المغربي بسبب "تهم خطيرة"

قررت محكمة الدار البيضاء في المغرب، الجمعة، حبس رئيس الوداد الرياضي، أحد أكبر أندية كرة القدم في إفريقيا سعيد الناصري إثر التحقيق معه بتهم عدة بينها "ترويج مخدرات".


حبس رئيس نادي الوداد المغربي بسبب "تهم خطيرة"

واستجوب قاضي التحقيق صباح الجمعة سعيد الناصري (54 عاما) وباقي المتهمين في هذه القضية، و"قرر ملاحقته بعدة تهم بينها التزوير في محرر رسمي، عقد اتفاقات تتعلق بترويج مخدرات، استعمال شيك مزور"، وفق ما نقلته وكالة فرانس برس.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن القاضي وجه إليه أيضا تهمة "تبييض أموال".


ويشمل التحقيق في هذه القضية 25 متهما، 21 منهم رهن التوقيف، بينهم رئيس مجلس جهة الشرق (شمال شرق البلاد) عبد النبي بعيوي (52 عاما)، وفق ما أضاف المصدر.

والناصري وبعيوي هما قياديان في حزب الأصالة والمعاصرة المشارك في الائتلاف الحكومي بالمغرب.

وسيمثل الناصري أمام قاضي التحقيق من أجل استجواب تفصيلي في 25 يناير.

وفُتحت هذه القضية بناء على اتهامات وجهها مُدان في قضية اتجار دولي في المخدرات للناصري، بحسب المصدر.

ويتعلق الأمر بـ"بارون مخدرات" يُلقب بـ"المالي" لكونه يتحدر من مالي اعتقل في المغرب العام 2019 وحكم عليه بالسجن لعشر سنوات في قضية "اتجار دولي في المخدرات"، بحسب ما كشفت مجلة "جون أفريك" في أغسطس.

وقالت صحيفة "الأحداث المغربية"، الجمعة، إن التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة بعد تصريحات "المالي" شملت نحو 80 شخصا، بينهم ضابطان في الشرطة.

ولم يصدر أي بيان رسمي عن السلطات القضائية بهذا الخصوص.


٠ تعليق

コメント


bottom of page