top of page

"مادونا" تدعم ضحايا الزلزال.. ماذا قالت عن المغرب؟


"مادونا" تدعم ضحايا الزلزال.. ماذا قالت عن المغرب؟

أعلنت الفنانة العالمية مادونا، السبت، عن تبرعها لصالح جمعية الإغاثة "هيومان أبّيل" لمساعدة المتضررين من الزلزال في المغرب.

وأشارت مادونا إلى مكانة المغرب في قلبها وتأثرها الشديد بالزلزال الذي ضربه، حيث يُعتبر أكبر كارثة تضرب المنطقة خلال الستين عاما الماضية. داعية جمهورها بشدة إلى المشاركة في هذه الجهود الإنسانية والتبرع بما يستطيعون لمساعدة المتضررين في هذا الوقت العصيب. وغردت مادونا، التي تبلغ من العمر 65 سنة، في تدوينة لها على موقع "إكس": "للمغرب مكانة خاصة في قلبي.. أتبرع اليوم لجمعية هيومان أبّيل للإسهام في جهود الإغاثة العاجلة للمتضررين بالمغرب وأدعوكم إلى التبرع مثلي".

أعلنت الفنانة العالمية مادونا، السبت، عن تبرعها لصالح جمعية الإغاثة "هيومان أبّيل" لمساعدة المتضررين من الزلزال في المغرب.

وفي تدوينة أخرى للفنانة العالمية ذات الأصول الإيطالية، نشرت صورة لها في المغرب على صفحتها بإنستغرام وعلّقت: "لن أنسى اللحظات الجميلة التي قضيتها مع الأصدقاء والعائلة على مر السنوات في المغرب". وتابعت: "مكان جميل وساحر. ساعدوا بقدر استطاعتكم".

وطالما حلت نجمة موسيقى البوب بالمغرب في مناسبات مختلفة لقضاء عطلها أو إحياء حفلات أو الاحتفاء بمناسبة خاصة. وقد اختارت مدينة مراكش المغربية لتخليد عيد ميلادها الستين.


وفي تدوينة أخرى للفنانة العالمية ذات الأصول الإيطالية، نشرت صورة لها في المغرب على صفحتها بإنستغرام وعلّقت: "لن أنسى اللحظات الجميلة التي قضيتها مع الأصدقاء والعائلة على مر السنوات في المغرب". وتابعت: "مكان جميل وساحر. ساعدوا بقدر استطاعتكم".  وطالما حلت نجمة موسيقى البوب بالمغرب في مناسبات مختلفة لقضاء عطلها أو إحياء حفلات أو الاحتفاء بمناسبة خاصة. وقد اختارت مدينة مراكش المغربية لتخليد عيد ميلادها الستين.

وارتدت مادونا، حينها، لباسا تقليديا مغربيا وحليا أمازيغية كما وجهت رسالة لمعجبيها في كل مكان.

ورغم السرية التي أحيطت بتفاصيل زيارة مادونا في أغسطس 2018، تحدثت الصحافة المحلية عن كون الفنانة قد اختارت قلعة تامادوت، للاحتفال بعيد ميلادها الستين الذي يتصادف مع 16 أغسطس، رفقة مجموعة من الأصدقاء والمقرّبين.

تجدر الإشارة إلى أن ملكة البوب مادونا كانت قد شاركت أيضا مجموعة من الصور في المناطق المتضررة جراء الزلزال الذي ضرب جنوبي تركيا وشمالي سوريا في السادس من فبراير الماضي، ودعت جميع المتابعين إلى إرسال "طاقة حب" للأشخاص المتضررين من خلال التبرع لهم.

٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page