top of page

محادثات أميركية- صينية رفيعة المستوى في مالطا


محادثات أميركية- صينية رفيعة المستوى في مالطا

التقى مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جايك ساليفان وزير الخارجية الصيني وانغ يي السبت والأحد في مالطا، في ظل مناخ متوتر بين القوتين الكبريين.

وقال البيت الأبيض في بيان إن "الجانبين أجريا محادثات صريحة وأساسية وبناءة".

من جهتها، أفادت بكين أن "وانغ يي شدد على أن قضية تايوان هي أول خط أحمر ينبغي عدم تجاوزه في العلاقات الصينية-الأميركية".

واستؤنف الحوار بين الولايات المتحدة والصين في الأشهر الأخيرة عبر زيارات متتالية أجراها مسؤولون أميركيون إلى بكين، بينهم وزير الخارجية أنتوني بلينكن.

وتصاعد التوتر بين بكين وواشنطن في فبراير (شباط) الماضي، بسبب تحليق مناطيد صينية في الأجواء الأميركية، الأمر الذي اعتبرته الولايات المتحدة محاولة تجسس.

وتبقى الخلافات التجارية والتوسع الصيني في بحر الصين الجنوبي وقضية جزيرة تايوان أبرز البنود الخلافية بين الطرفين.

وأضاف البيت الأبيض أن "الجانبين تعهدا بإبقاء قناة التواصل الاستراتيجية هذه، ومواصلة التشاور على مستوى رفيع في القطاعات الحيوية".

وأكدت سلطات مالطا حصول اللقاء بين الوفدين الأميركي والصيني.

وتصطدم تطلعات بتشديدات أميركية تتبنى العقوبات التكنولوجية ضد بكين، واحتداد المنافسة في المجال التقني والصناعات التكنولوجية التي بدأت منذ عهد الرئيس السابق دونالد ترمب، تلاها تضييق الخناق على التقنية الصينية من لدن إدارة الديمقراطيين، لتتأثر دول جنوب شرقي آسيا والشرق الآسيوي بالتنافس التقني بين البلدين.

Comments


bottom of page